Menu

تتكون كلية العلوم الاسلامية من ثلاث اقسام :

1-قسم العقيدة والفكر الاسلامي (قسم اصول الدين سابقا) :

 

(( روية ،رسالة،واهداف،مخرجات))

الرؤية:

العمل على وضع استراتيجية تعني بامرين:

الاول: تدريس الطلبة علوم العقائد والتفسير والحديث والفكر والاديان مع عناية بالعلوم الاسلامية والشرعية والعقلية.

الثاني:العمل على نشر ثقافة الاعتراف في ظلال اجواء العالمية المشحونة التي تمنع الاصغاء الى الافكار الثرية المتنوعة التي يفترض ان يتفهمها الاخرون، دون ضرورة تبنيها.

الرسالة:

1-تقديم خطاب اسلامي متوازن الى الراي العام-يفهم منه ان العقيدة تاخذ عن يقين واقتناع لا عن تقليد واتباع-مع مراعاة منهج احترام الاخر في عرض افكاره ومناقشتها- سعيا للوصول الى معرفة الحقيقة.

2-تاهيل كوادر متخصصة في تدريس المواد المتعلقة بعلوم الشريعة.

3-السعي الى التواصل مع المجتمعات العلمية والثقافية الاخرى عن طريق عقد المؤتمرات العلمية والندوات العلمية.

الاهداف:

1-الدعوة للتعددية والتسامح،وارساء قيم الاختلاف واحترام الاخر.

2-اشاعة ثقافة التعايش والحوار بين الاديان والثقافات.

3-ترسيخ العقلية النقدية الحوارية ،وتجاوز العقلية السكونية المغلقة.

4-الاستيعاب النقدي للتراث والمعارف الحديثة.

5-تمثل روح العصر ،والانفتاح على المكاسب الراهنة للعلوم،انطلاقاً من:الحكمة ضالة المؤمن حيثما وجدها اخذها.

6-تحرير فهم الدين من المقولات والافكار والمواقف التعصبية والعدوانية.

7-الكشف عن الاثر الايجابي للفهم الانساني للدين في التنمية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية.

8-تجلية الابعاد العقلانية والاخلاقية والانسانية والجمالية والمعنوية المضيئة في الدين والتراث.

9-التثقيف على الحريات وحقوق الانسان ،وكل مايعزز كرامة الانسان.

المخرجات:

1-  تخريج كادر تدريسي يحمل تخصص الشريعة والعلوم الاسلامية وتخصص دقيق في العقيدة والفكر الاسلامي قادر على ايضاح حقائق الاسلام،وتحليل الافكار المعاصرة المتعلقة به .

2- تخريج باحثين كفوئين مؤهلين لرفد مراكز الدراسات والبحوث الاسلامية ،والقيام بمهمة التاسيس الفكري للنظرية الحضارية الاسلامية الانسانية.

ثانيا قسم الفقه واصوله :

 

تأسس قسم الفقه واصوله في العام 2006 ، ويعد الفقه من أهم العلوم الشرعية لا ارتباطه الوثيق بعمل المكلفين ، والعلم به وتعلمه وتعليمه من الواجبات الشرعية ، والعمل به ابراء للذمة ، وان العمل بالتكاليف يتوقف على معرفة الاحكام الفقهية لكل عمل ، طريقا لرضا الله تعالى ، وبواسطته يحوز النظم الاجتماعية وتصان الحقوق ويردع فيه الظلم ويثاب العامل به ، ويتوقف علم الفقه على علم الاصول والقواعد الاصولية والفقهية ، والتفسير سيما في آيات الاحكام ، وكذا علم الحديث وتحديث الاحكام ، وتعد التطورات المعرفية في ساحة الواقع العلمي غاية في نضج وتطوير قسم الفقه واصوله وعليه تعد الدراسات الفقهية مشروعا في هذا القسم ، لغرض اعطاء التصور الشرعي عن كل عمل وتحديد احكامه الشرعية ، ولهذا القسم رؤية ورسالة واهداف .

ثالثا قسم الحديث وعلومه :

نبذة عن قسم الحديث وعلومه

 تم إفتتاح قسم الحديث وعلومه  في العام الدراسي (2012-2013) حيث يستقبل القسم خريجي الدراسة الإعدادية بفرعيها العلمي والأدبي وخريجي الدراسات الإسلامية التابعة لمديريات التربية والدراسات الإسلامية التابعة للوقفين ( السني والشيعي ) ونسبة من خريجي الدراسات المهنية ويمنح المتخرج شهادة البكالوريوس في الحيث النبوي وعلومه وللمتخرج الحق في ممارسة التدريس في مدارس وزارة التربية والمؤسسات ذات العلاقة إذ أن الطالب يأخذ الدروس التربوية التي تؤله لأداء العمل التربوي مع أحقية بممارسة العمل الخطابي في المساجد والمؤسسات الدينية ويتميز هذا القسم عن غيره بأنه قسم يحمل تخصصا دقيقا في العلوم الشرعية , وكذلك يدرس طلابه مادة اللغة الإنكليزية حيث يتعلم الطالب المصطلحات الإسلامية والنصوص الشرعية باللغة الإنكليزية

 

رؤية , ورسالة , وأهداف و مخرجات قسم الحديث وعلومه

الرؤية نشر ثقافة  انسانية تدرك الأبعاد المعرفية العميقة للحديث النبوي الشريف  وتعالج الأفكار الضيقة سعا للارتقاء بالسوية الثقافية و الاجتماعية في ظل غياب ثقافي واجتماعي واسعين , في وقت يتعرض فيه الإسلام الى هجمات من التشويه والتحريف والدس , ليظهر للعالم دينا يتبنى الإرهاب والقتل والتخريب متناسيا قول الرسول الكريم محمد ( صلى الله عليه وسلم ) : ( ليس منا من دعا الى عصيبة ,ليس منا من قاتل على عصبية ,ليس منا من مات على عصبية ) كما أن توحيد المناهج يساعد في توحيد الرؤى والأفكار والأهداف , لما عليه واجتماعية تؤثر في المجتمع الإسلامي تأثيرا مباشرا من المناحي  العلمية ولأخلاقية وإنما المجتمعات الإسلامية تتقوم بهما .

الرسالة 

تفعيل دور الحديث الشريف ليحتل مكانه الحقيقي بين العلوم الإسلامية بوصفه المصدر الثاني للتشريع الإسلامي للتشريع الإسلامي بما يمثله من سنة قوليه جاءت على لسان النبي (صلى الله عليه وسلم ) وائمة اهل البيت ( عليهم السلام ) وسنه فعلية تنقل لنا تصرفات المعصومين عبر عصور التاريخ الاسلامي وسنة تقريرية لما شهدوه عليهم السلام واقروه للناس من سلوك وتصرفات وعلوم.

الاهداف

تربية جيل من الشباب القادر على حمل الرسالة الإسلامية مستندا الى الحديث الشريف لينطلق من منبع الأصالة ومصدرها الصحيح . وتوحيد رؤية الطلبة لما يقودهم لوحدة المسلمين , ورص صفوفهم ولاسيما في مجتمعنا العراقي , نظرا للدور الكبير لطلبة كليات العلوم الإسلامية في المجتمع العراقي بصورة خاصة والمجتمع الإسلامي بصورة عامة .

المخرجات :

أ- اعداد طلبة نابيهن نهلوا من رحيق المعارف العلمية العميقة واستوعبوا مقاصدها الكبيرة

ب- بعد معرفة دورهم في المجتمع فيجب عليهم ممارسة ما تعلموه لتوحيد الأمة والمجتمع .

ج- اعداد جيل واعي من الملاك التدريسي في مدارس وزارة التربية قادرا على تربية الجيل بما يعكس الوجه الناصع للإسلام .

د- اعداد ائمة وخطباء يعملون في المساجد والحسينيات لتوعية الناس لخطورة ما يمر به البلد وما يتعرض له من مخاطر .

Go to top