Menu

قل الحمد لله دوماً كي تسعد في حياتك، وتشعر أن الله لم يتركك أبداً، واعلم أنّ الذي قسّم لك رزقك هو العالم أن هذا الرزق لو جاءك أكثر منه لربما فسدت في الأرض أو صرفته في غير أوجه الصرف المحددة له، وعليه فإنّ تقبل الواقع كما هو والرضا برزق الله من أكثر الأمور التي تجعلك تحب الله ورسوله، وتنادي بعدله دوماً سبحانه وتعالى، وعليك أن تكون على قدر كبير من الوعي الديني والإسلامي، وتنادي بضرورة تطبيق شرع الله الذي حث عليه في بيتك على الأقل، وبعدها تعمل على نشره في الأماكن المجاورة.

Go to top