نبذة عن قسم الحديث وعلومه

 تم إفتتاح قسم الحديث وعلومه  في العام الدراسي (2012-2013) حيث يستقبل القسم خريجي الدراسة الإعدادية بفرعيها العلمي والأدبي وخريجي الدراسات الإسلامية التابعة لمديريات التربية والدراسات الإسلامية التابعة للوقفين ( السني والشيعي ) ونسبة من خريجي الدراسات المهنية ويمنح المتخرج شهادة البكالوريوس في الحيث النبوي وعلومه وللمتخرج الحق في ممارسة التدريس في مدارس وزارة التربية والمؤسسات ذات العلاقة إذ أن الطالب يأخذ الدروس التربوية التي تؤله لأداء العمل التربوي مع أحقية بممارسة العمل الخطابي في المساجد والمؤسسات الدينية ويتميز هذا القسم عن غيره بأنه قسم يحمل تخصصا دقيقا في العلوم الشرعية , وكذلك يدرس طلابه مادة اللغة الإنكليزية حيث يتعلم الطالب المصطلحات الإسلامية والنصوص الشرعية باللغة الإنكليزية

 

رؤية , ورسالة , وأهداف و مخرجات قسم الحديث وعلومه

الرؤية نشر ثقافة  انسانية تدرك الأبعاد المعرفية العميقة للحديث النبوي الشريف  وتعالج الأفكار الضيقة سعا للارتقاء بالسوية الثقافية و الاجتماعية في ظل غياب ثقافي واجتماعي واسعين , في وقت يتعرض فيه الإسلام الى هجمات من التشويه والتحريف والدس , ليظهر للعالم دينا يتبنى الإرهاب والقتل والتخريب متناسيا قول الرسول الكريم محمد ( صلى الله عليه وسلم ) : ( ليس منا من دعا الى عصيبة ,ليس منا من قاتل على عصبية ,ليس منا من مات على عصبية ) كما أن توحيد المناهج يساعد في توحيد الرؤى والأفكار والأهداف , لما عليه واجتماعية تؤثر في المجتمع الإسلامي تأثيرا مباشرا من المناحي  العلمية ولأخلاقية وإنما المجتمعات الإسلامية تتقوم بهما .

الرسالة 

تفعيل دور الحديث الشريف ليحتل مكانه الحقيقي بين العلوم الإسلامية بوصفه المصدر الثاني للتشريع الإسلامي للتشريع الإسلامي بما يمثله من سنة قوليه جاءت على لسان النبي (صلى الله عليه وسلم ) وائمة اهل البيت ( عليهم السلام ) وسنه فعلية تنقل لنا تصرفات المعصومين عبر عصور التاريخ الاسلامي وسنة تقريرية لما شهدوه عليهم السلام واقروه للناس من سلوك وتصرفات وعلوم.

الاهداف

تربية جيل من الشباب القادر على حمل الرسالة الإسلامية مستندا الى الحديث الشريف لينطلق من منبع الأصالة ومصدرها الصحيح . وتوحيد رؤية الطلبة لما يقودهم لوحدة المسلمين , ورص صفوفهم ولاسيما في مجتمعنا العراقي , نظرا للدور الكبير لطلبة كليات العلوم الإسلامية في المجتمع العراقي بصورة خاصة والمجتمع الإسلامي بصورة عامة .

المخرجات :

أ- اعداد طلبة نابيهن نهلوا من رحيق المعارف العلمية العميقة واستوعبوا مقاصدها الكبيرة

ب- بعد معرفة دورهم في المجتمع فيجب عليهم ممارسة ما تعلموه لتوحيد الأمة والمجتمع .

ج- اعداد جيل واعي من الملاك التدريسي في مدارس وزارة التربية قادرا على تربية الجيل بما يعكس الوجه الناصع للإسلام .

د- اعداد ائمة وخطباء يعملون في المساجد والحسينيات لتوعية الناس لخطورة ما يمر به البلد وما يتعرض له من مخاطر .

Go to top